فتح باب التقدم لعام 2016

15 أكتوبر 2015

تعلن جمعية أصدقاء مصطفى الحسيني عن فتح باب التقدم لجائزة مصطفى الحسيني لأفضل مقال لصحفي عربي شاب للعام 2016، وذلك بدءاً من أول نوفمبر 2015 وحتى الثامن من يناير 2016.

وتكافيء الجائزة مقالاً  حول التطورات السياسية في المنطفة العربية والدور المتنامي للحركات السياسية والاجتماعية وتطورات الصراع العربي الاسرائيلي والتأمل في التجليات الثقافية والاجتماعية المتعلقة بهذه المواضيع.

معلومات أساسية:

  • قيمة الجائزة ثلاثة آلاف دولار أمريكي وميدالية تجمل اسم الفائز وعام الفوز
  • تمنح الجائزة مرة واحدة سنوياً ابتداء من عام 2013، وذلك يوم 20 يناير، موعد الذكرى السنوية لرحيل مصطفى الحسيني
  • تقوم بتحكيم المقالات لجنة من أهم الصحافيين العرب تعلن أسماؤها بعد إعلان نتيجة المسابقة
  • يحق للجنة التحكيم أن تنظر في مقالات لم يتقدم كتابها للجائزة، وذلك بعلم هؤلاء الكتاب وموافقتهم
  • تمنح الجائزة جمعية أصدقاء مصطفى الحسيني وهي جمعية أهلية لبنانية، وتمول من اشتراكات أعضائها ومن تبرعات أصدقاء وأسرة مصطفى الحسيني

شروط التقدم:

  1. يجب ألا يزيد سن كاتب المقال عن خمسة وثلاثين عاماً في 31 ديسمبر 2015، وألا يكون قد فاز بنفس الجائزة خلال الأعوام الثلاثة الاخيرة.
  2. تمنح الجائزة لمقال صحفي منشور بالعربية أو الانجليزية في مطبوعة دورية أو موقع إليكتروني له هيئة تحرير معرفة خلال الفترة من 1 يناير حتى 31 ديسمبر 2015
  3. تقبل طلبات التقدم بالبريد الاليكتروني على العنوان: apply@mostafaalhosseinyprize.org ابتداء من أول نوفمبر 2015 وحتى 8 يناير 2016

ويتكون طلب التقدم من:

  • خطاب تقدم يحتوي المعلومات التفصيلية التالية عن المتقدم: الاسم الثلاثي، تاريخ الميلاد، العنوان البريدي، البريد الاليكتروني، رقم التليفون، الجنسية، المستوى العلمي، الوظيفة الحالية
  • صورة من بطاقة الهوية أو جواز السفر
  • صورة من المقال المنشور (إذا كان منشوراً في مطبوعة دورية) أو رابط اليكتروني للمقال (إذا كان منشوراً في موقع اليكتروني) وكذلك نسخة من المقال في صيغة Word
  •  تاريخ نشر المقال واسم محل النشر

ولا يلتفت لآية طلبات لا تلتزم بالشروط السابقة

تهدف الجائزة إلى تشجيع الصحافيين الشبان العرب على متابعة وتحليل التطورات السياسية في المنطفة العربية والدور المتنامي للحركات السياسية والاجتماعية وتطورات الصراع العربي الاسرائيلي والتأمل في التجليات الثقافية والاجتماعية المتعلقة بهذه المواضيع، ومشاركة القراء في كل ذلك.